قل ما تشاءُ , كما تشاءُ , متى تشاءُ , لمن تشاءْ

الجمعة، 21 أغسطس، 2009

خروج


آن أن لا تكونَ
كما شاء حلمٌ قديمْ
كن كما كنتَ
في حلم شيخ ٍ كريمْ
لقباً صالحاً
والداً طيباً
لا تخونك مفردة ٌ
فوق حاجة صورتك البائرة ْ
أو يميدُ بك الوزنُ
في غفلةٍ عابرة ْ
تتسلمُ موتكَ من ناقدٍ
يشتهي شرب شاي الصباح ِ
بقوقعةٍ
يرتدي حُلةً من صدفْ
لا يرى في قراءة قيسٍ هدفْ
يحتسي من سبيل دماكَ
و لا يرتوي
ربما
تكتوي بالفراق ِ
و لا يحتويك كمانٌ
و لا لغةٌ من كتاب الشغفْ
ربما
تزدريك عظامكَ
مستوفياً عتمة الهاوية ْ
و فصولَ العجفْ
ربما لم تكن
غير فرقعةٍ خاوية ْ
رميةً لم تنلْ
من مناك السعفْ
خللاً خافياً
في اختراع السماءْ
ربما
كنتَ حبل غسيلٍ
بشرفة فاتنةٍ
و حسبت حرير قميصٍ نديٍّ
عناقاً بطعم الشتاءْ
ربما أيَّ موتٍ بلا قافية ْ
يحتويك خفيفاً
بغير حسابٍ على خطأٍ ماكرٍ في المثنى
و جمع المؤنثِ
أفضل من شاعرٍ ساطع ٍ
مات من حيرةٍ
و وفاءْ